تعبير للترجمة والتعريب والخدمات اللغوية

لماذا نترجم؟ لأنّك إذا كنت لا تتحدّث لغة العملاء الذين تستهدف، فإنّك على الأغلب ستفوّت على أعمالك فرص السوق الضخمة. فقد أشارت دراسة أجرتها هارفارد بيزنس ريفيو إلى بعض التفاصيل المهمّة:

 – يقضي 72.1% من المستهلكين (المتسوّقين عبر الإنترنت) معظم وقتهم إن لم يكن كلّه على مواقع تتحدّث لغتهم.
– أفاد 72.4% من المستهلكين بأنّهم، حين يرغبون بشراء سلعة معينة، فإنهم على الأغلب يشترون تلك المزوّدة بمعلومات مكتوبة بلغتهم.
– في حين أفاد 56.2% من المستهلكين بأنّ القدرة على الحصول على المعلومات بلغتهم أمر أكثر أهمية من السعر ذاته!

ما يمكننا دعم أعمالكم به هو الترجمة الإبداعية “ترانزكرييشن” (أي نقل مضمون المحتوى بكلّ تفاصيله، من ثقافة إلى ثقافة أخرى – لتأتي النتيجة نصّاً تحتار في ما إذا كان مترجماً أم نصّاً أصلياً بكل دقائقه وحساسياته ورسائله وفاعليته)، التعريب، الترجمة بصبغة الثقافة المحلية واللغة الشعبية، التحرير، التحسين من مستوى النصوص الموجودة مسبقاً.

..
نحن نترجم:

– المواقع الإلكترونية
– النشرات الإخبارية
– الكتب (الأدبية والروائية، والعلمية والمتخصّصة)
– بروفايلات الشركات (بالإضافة إلى الإستراتيجة والهوية والرسالة)
– التقارير السنوية
– البيانات الصحفية
– الكتيبات والنشرات الترويجية، والمنشورات الدعائية
– كتيبات المنتجات وأدلّة التدريب

..
اسألنا!

ولأن "صلتك" تحرص على أن تصل

رسالتها متماسكةً ومتينة ومتكاملة

إلى جمهورها، فإن مختبرنا الإبداعي في "تعبير"

"إم تي إي استوديوز" شركة استشارية متخصصة

، لها مكتبان رئيسيّان في كيب تاون وفي دبي

، تركز على تصميم وتطوير وتشغيل

مراكز العلوم والمتاحف.

انطلقت مجلّة فوربز العربية خلال شهرمايو/ أيار من العام 2004، لتمثل امتداداً للتراث الصحفي لمجلة "فوربز"العالمية في المنطقة العربية، مستندة على القوة التي تتمتع بهاالمجلة العالمية الرائدة في مجال المال والأعمال