فوربز العربيّة

انطلقت مجلّة فوربز العربية خلال شهر مايو/ أيار من العام 2004، لتمثل امتداداً للتراث الصحفي لمجلة “فوربز” العالمية في المنطقة العربية، مستندة على القوة التي تتمتع بها المجلة العالمية الرائدة في مجال المال والأعمال، حيث كانت الغالبية المهيمنة من صفحاتها مترجمةً عن اللغة الإنجليزية، من طبعاتها الأمريكية والأوروبية والآسيوية.

وأدركت إدارة تحرير المجلّة مبكراً حجم التحديات:

  • محاكاة الأسلوب المتميز في تحرير “فوربز” العالمية
  • إصدار المجلّة في موعدها وفق أعلى المعايير الصحافية
  • الحفاظ على الوتيرة الشهريّة لصدورها

إدراك خطورة المعلومات المنشورة في المجلّة وحساسيتها والمسؤولية التحريرية وراءها

ولهذا قررت الإدارة مخاطبة تعبير، لكي تتيح لمحرّري المجلّة أن تنصبّ جهودهم على مهمّاتهم الأصليّة، المتمثّلة في تغطية وإعداد المواد الصحافية المحرّرة محلياً، والتي تتعلّق بالأسواق العربيّة. فعمل فريقنا فوراً على:

  • دراسة مجلة Forbes الأم، من حيث السياسة التحريرية، واللغة الصحافيّة، والأسلوب التحريري.
  • إقامة ورشة عمل خضع لها الفريق، لضمان فهم واستيعاب طرق عمل أسواق المال، والبورصات، والتداول، وريادة الأعمال، والمشاريع الرياديّة.
  • تجهيز مسرد بالمصطلحات والتعابير الاقتصادية المستخدمة في المجلّة، وفي أحدث الدراسات الاقتصادية، وفي الصحافة الأمريكية والبريطانية والآسيوية.

وسرعان ما نشأت علاقة مباشرة بين “تعبير” و”فوربز العربية”، بعد أن عبّر رئيس تحريرها الدكتور سليمان الهتلان عن افتتانه بالترجمات التي نقدّمها.

ومنذ ذلك الوقت، استطاعت تعبير أن تلبّي متطلبات “فوربز العربيّة”، وأن تتجاوز توقّعاتها من حيث:

  • تسليم الكميّات الكبيرة من المواد في الوقت المناسب، بما يتيح صدور الأعداد في موعدها المقرّر. وتوفير احتياطيّ من المواد تستخدمه المجلّة في الظروف الطارئة.
  • الحفاظ على أعلى معايير الدقة في المعلومات الحساسة.
  • صياغة المواد وفق مستوى جهوزيّة النشر، بما يرضي إدارة التحرير، ويتيح للمحررين التفرّغ لمهمّاتهم.
  • منح قيمة إضافية على المواد الأصليّة، تحاكي القارئ العربي، وتلبي متطلّباته وخصوصياته وذائقته.
  • إضفاء لمسة ثقافية عربيّة أصيلة، عالية المستوى، على مواد المجلة المترجمة.
  • تمكنت مجلة “فوربز” العربية وبسرعةٍ أن تحتل مكانتها الرائدة في صحافة المال والأعمال العربية، وأن تحدد حتى عددها الأخير إيقاع صحافة الأعمال في المنطقة العربية، ويسرّنا في “تعبير” أننا كنّا جزءاً أساسياً من ذلك النجاح.

معرض الصور

شاهد أيضاً

ولأن "صلتك" تحرص على أن تصل

رسالتها متماسكةً ومتينة ومتكاملة

إلى جمهورها، فإن مختبرنا الإبداعي في "تعبير"

"إم تي إي استوديوز" شركة استشارية متخصصة

، لها مكتبان رئيسيّان في كيب تاون وفي دبي

، تركز على تصميم وتطوير وتشغيل

مراكز العلوم والمتاحف.

انطلقت مجلّة فوربز العربية خلال شهرمايو/ أيار من العام 2004، لتمثل امتداداً للتراث الصحفي لمجلة "فوربز"العالمية في المنطقة العربية، مستندة على القوة التي تتمتع بهاالمجلة العالمية الرائدة في مجال المال والأعمال