لو كان بالإمكان، ما النصيحة التي تقدمها اليوم لنفسك حين كنت في عمر الصبا والشباب؟
, Instaga-Views
“سوريا” (بالألف) أم “سوريه” (بالهاء)؟
التصنيف 1
درج "الأب أنستاس" على كتابة "سورية" بالهاء فبرز له مثقف لبناني اسمه "جبر ضومط" وأرسل للمجلّة بحثاً لغوياً شيقاً يؤسس لكتابة "سوريا" بالألف، مصنفاً "الهاء" في آخر الإسم بأنها "محيّرة"
شراك الترجمة
التصنيف 1
ياله من نص ينسابُ كأنه أصلاً بالعربية"! كثيراً ما تتردد هذه الجملة بصيغة أو بأخرى في كتابات بعض النقادأثناء تقييمهم رواية مترجمة.